منتديات الإعلام الاسلامي

منتديات اسلامية - اعلامية - اجتماعية - ثقافية - شبابية
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 «الفيس بوك» كسلاح اجتماعي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
gaza1
إعلامي مبتدئ
إعلامي مبتدئ


عدد المساهمات : 34
نقاط إعلامية : 100
سمعة العضو ( الشهرة) : 0
تاريخ التسجيل : 09/11/2009

مُساهمةموضوع: «الفيس بوك» كسلاح اجتماعي   الإثنين نوفمبر 30, 2009 5:47 pm

الفيس بوك» كسلاح اجتماعي




يوسف أحمد الحسن *

لا يمكن للمصلحين وأصحاب الرسالات الاجتماعية الجمود على الأساليب القديمة في التغيير والإصلاح، فبينما تتطور أساليب الإغواء والإفساد، فإنه ينبغي أن يواكب ذلك تطور في أساليب مقاومتها، ومن هذه الأساليب الاستفادة من التطور الكبير في عالم الشبكة العنكبوتية.

وتعتبر مواقع الشبكات الاجتماعية التي ظهرت في السنوات الأخيرة واحدة من أقوى الجوانب التي يمكن الاستفادة منها، فهذه المواقع التي تهدف إلى تعزيز الروابط الاجتماعية بين الناس عبر الإنترنت، وجدت لها شعبية كبيرة فاقت الكثير من الجوانب الأخرى في ذلك العالم، ومن أهم هذه المواقع موقع الفيس بوك Facebook الذي بدأ بتأسيسه الطالب الجامعي «مارك جوكربيرج» بهدف توثيق العلاقات بين طلاب جامعة هارفارد الأميركية، ثم ما لبث أن توسع إلى جامعات أخرى في الولايات المتحدة، ثم إلى عامة الناس، حتى وصل عدد المشتركين فيه إلى 300 مليون مشترك، وهو ما يفوق عدد سكان الولايات المتحدة الأميركية.

وتتلخص فكرة موقع «فيس بوك» في أن المشترك فيه يكتب معلومات عن نفسه مرفقا بها صورته وجانبا من جوانب حياته كدراسته أو عمله، ثم يقوم بدعوة مجموعة من أصدقائه للانضمام إليه كأصدقاء على ذلك الموقع، ومع انضمام أي شخص لآخر كصديق، يمكنه أن يتعرف على أصدقاء ذلك الشخص على الموقع. وهكذا فإن للجميع أصدقاء مشتركين ما أن يتعرفوا على بعضهم البعض «طبعا إن رغبوا في ذلك»، كما يمكن للأصدقاء تبادل الأخبار والمعلومات والأحداث فيما بينهم، والتشارك في بعض المناسبات. ويمكنهم كذلك كتابة أفكارهم وانطباعاتهم على ما يسمى «حائط الكتروني» يمكن للآخرين قراءته، وإبداء الإعجاب به أو التعليق عليه، ومن خصائص هذا الموقع كذلك أنه يمكن لأي عدد من المشتركين أن يتكتلوا فيما بينهم فيما يسمى «مجموعات» تكون مهتمة بموضوع ما، ويقوموا بدعوة آخرين للانضمام إليهم، وتتناسب أعداد الملتحقين بمجموعة ما طرديا مع أهمية وشعبية موضوع المجموعة، ومع ازدياد مشتركي الإنترنت في العالم العربي ازداد عدد المشتركين في الموقع عربيا، وازدادت معه أعداد المجموعات العربية والتي تنوعت من مجموعات ذات اهتمامات تافهة إلى أخرى ذات أهداف اجتماعية وسياسية.

ولذلك فإنه يمكن استغلال هذه الميزة في الموقع ودعوة الآخرين للانضمام إلى المجموعات ذات الأهداف السامية والكتابة عن القضايا الاجتماعية في صفحات – أو على حيطان - تلك المجموعات، فيمكن مثلا تأسيس مجموعة لمحاربة ظاهرة اجتماعية سيئة، ودعوة مشتركي الموقع للانضمام إليها، وكتابة آرائهم حول أسباب هذه الظاهرة وسبل التخلص منها، أو قراءة ما يكتبه الآخرون عنها. كما يمكن تأسيس مجموعة للتشجيع على الظواهر الإيجابية مثل القراءة والنظافة والتعاون ومواصلة التعليم العالي، ومن المجموعات العربية الإيجابية على موقع «فيس بوك» مجموعة «كتابي كتابك» التي تهدف إلى تجميع الكتب الزائدة عن الحاجة في العالم العربي وتوجيهها إلى من يحتاجها، وهناك عشرات المجموعات العربية المتخصصة «مثلا» في محاربة الفقر والجهل والتحرش الجنسي والذي فاق عدد أعضائه الآلاف الثمانية، وهناك عشرات بل مئات المجموعات داخل الموقع في مختلف التوجهات الثقافية والاجتماعية والسياسية المتنوعة، والتي يمكن لكل من لديه بريد الكتروني أن ينضم إليها، أو يمكنه أن يؤسس مجموعات جديدة ترضي ميوله ويدعو الآخرين إليها، وعليه فإن الفيس بوك الذي أسس لأهداف محدودة تحول إلى أداة يمكن لمن يستثمرها أن يحدث التغيير الذي ينشده في مجتمعه المحلي الصغير أو القرية العالمية.

وقد تم تصميم الموقع بحيث يمكن تأسيس المجموعات فيه بخطوات سهلة ومعدودة، كما يمكن الانضمام إلى أي مجموعة بضغطة واحدة من فأرة الحاسب والإطلاع على موضوعات المجموعة والكتابة فيها.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
«الفيس بوك» كسلاح اجتماعي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الإعلام الاسلامي :: منتدي الدراسات والبحوث :: منتدي الدراسات والبحوث الاجتماعية-
انتقل الى: